" تعال اتبعني" (تابع)      تعال اتبعني      رسالة الفريق الرسولي الفرنسيسكاني - لبنان      قداس عيد البشارة وافتتاح يوبيل مرسلات مريم في حلب      النذور الدائمة للأخت هبة سمير      رأيت الرب يسوع      لقاء الشبيبة في حلب -سوريا      نشاطات رسولية- عين الدلب ( جنوب لبنان )- صيف 2012      النذور الدائمة للأخت غراسيا عبد المسيح      هاأنذا      خبرتي الرسولية في الاقصر : من 10/12/2012 الى 14/3/2012      مركز السعادة      سلّمت ذاتي لك يا ربّي      مئة سنة من الصلاة والحضور والرسالة      النذور الدائمة للأخت أنطوانيت أوديشو      خبرة غير منتظرة      لقاء المهاجرين في لبنان      موريتانيا / السنغال : أرض رسالة      يوم روحي لأولاد المناولة الاولى في عين الدلب - صيدا (لبنان)      لقاء تكويني في حلب      عيد الميلاد ورأس السنة 2011 عين الدلب – صيدا – لبنان      مركز التوثيق التربوي حنانيا بين الأمس واليوم      محاضرة عن البيئة في دير الراهبات الفرنسيسكانيات في حلب      مبرة الأوقاف الإسلامية      نذور في الرهبنة الثالثة الفرنسيسية      نذوري المؤبدة، هي فعل شكري للرّب      ايمان ونور      انشطة الطالبات بدير الفرنسيسكان بحلب      مفتاح النجاح      لقاء الأحبّة      من الجزيرة الى عشقوت      لقاء حول الدعوات الكهنوتية ( في السواقي والاقصر)      الكنيسة في العالم المعاصر وتحديات القرن      لنعمل يدا بيد من أجل بناء طفل خلاّق ومبدع      سهرة صلاة      فى العمل الاجتماعي تحقق حلم الله      أنت أخي      حفلة التخرج لطالبات ثانوية عامة في مدرسة جيرار      100 سنة قرب مهد المسيح      الويل لي إن لم أبشّر      من تونس      مركز دار السلام      رعائية العائلة في أبرشية صيدا ودير القمر ( لبنان )      فارقتنا الى ديار الأب      في التضامن مع النساء الحبشيـّات، العاملات في خدمة المنازل      الأبوة – الأمومة والبنوة      في كازابلانكا ( الدار البيضاء – المغرب )، مدرسة تصغي للمرأة      معسكر رسولي في سوهاج لمسؤولات اغصان الكرمة في مدرسة جيرار- الإسكندرية      يوم بولسي      بيت الطالبات في بيروت      اليوبيل الذهبي للأخت عايدة جدعون      أسبوع الرسالة في الحدث (بيروت )      التنشئة الروحية للمناولة الأولى 2008      وعود " شركاء " الرهبنة      اللقاء المفاجئة      في خدمة مرضى السرطان والسيدا ( الإيدز )      إقبل يا ربّ هبة ذاتي      رئيسة عامة جديدة للرهبنة      المجمع العام للرهبنة      الرياضة الروحية السنوية للراهبات في لبنان      زيارة المستشارات العامات لإقليم الشرق الأوسط      حلب - 13 حزيران 2008      الأقصر مدينة التعايش      يوم المريض العالمي      تعالا ... وانظرا - رحلة قصيرة في الفلسفة واللاهوت      خبرتي مع جمعية كاريتاس – الحسكة ( سوريا )      بيتنا ( برج حمود - لبنان )      الأيام الاجتماعية في مدرسة جيرار      رسالتنا في مدينة " الطبقة "      رياضة روحية في البطار - سوريا      برفقة العراقيين في الأردن...      بيت الأطفال الفرنسيسكاني في بيت لحم      فريق تنشيط الدعوات في سوريا      لقاء مربي التعليم المسيحي في الحسكة      رسالة العراق      2 × 1 = 10      مسيرة الخلاص بين العهدين      حدث عالمى فى مصر      اليوبيل الفضي( 25 سنة) على تاسيس ايمان ونور في مصر      احتفال اليوبيل الذهبي للأخت ايلين سيف      مرسلات      مركز العائلة      
 
 
أخبارنا
مئة سنة من الصلاة والحضور والرسالة
انقر هنا للتكبير

( أطلب الصور )

 

من نحن ؟

"نود أن ننطلق إلى جميع الناس كما فعل السيد المسيح بقلب متواضع مستعد لأن يتعلم ويتلقى بقدر ما هو مستعد للعطاء وأن نقف موقفه من الآخرين موقف احترام وتقبل موقف انفتاح وخدمة "(ف40 )

بهذه الروحانية وصلت الراهبات الفرنسيسكانيات مرسلات مريم إلى دمشق عام 1911 لعيش حياة الخدمة والشهادة على مثال العذراء مريم والقديس فرنسيس الأسيزي فكانت أول جماعة راهبات من مختلف الجنسيات يعشن البساطة والفرح والخدمة من خلال  تأسيس مدرسة ,  مستوصف , ميتم الخ....

بدأت المدرسة عملها في 19ـ 10ـ 1911 ب 25 تلميذ من مختلف الطوائف المسيحية والمسلمة وبدأ العدد يتزايد شيئأ فشيئا مع تزايد السمعة الجيدة للمدرسة.

كانت المدرسة تستقبل الطلاب من مختلف الجنسيات: سورية، تركية، نمساوية، ايطالية، يونانية

ازداد عدد الطالبات  واليتيمات مما دعا الفرنسيسكانيات إلى شراء قطعة أرض في منطقة الصالحية لبناء مكان أكبر وأكثر فعالية ليس  فقط كمدرسة (داخلية  وخارجية ) حيث عدد الطالبات ما زال في تزايد بل من أجل النشاطات والفعاليات الشبابية والاجتماعية...

استمرت المدرسة في التقدم حيث وصل العدد عام 1924  إلى 287 طالبة والراهبات إلى 18 راهبة تعيش في جماعة صغيرة في الدير.

عام 1930 وصل العدد إلى 400 طالبة يتحضرنّ للبكالوريا السورية والفرنسية، وفيما بعد حصلت الطالبات على شهادتهنّ الجامعية في الطب والحقوق  ومنهنّ دكتورة الأطفال السيدة لوريس ماهر أول دكتورة في دمشق.

كان يتم في المدرسة دراسة الفنون منها الرسم، التطريز وخاصة الموسيقى التي نجحت نجاحاً باهراً كما الرياضة: التنس، الكرة الطائرة، كرة السلة...

 

إنّ المادة 38 من دستور تشكيل أخوية الراهبات الفرنسيسكانيات مرسلات مريم تقول: " إنّ الله يدعونا عبر إشارات وعلامات، لذلك فعلينا أنّ نكون متنبهات لحاجات العالم المتغيرة،   بحيث نترصد النداءات لاحتياجات البلاد حتى نستطيع تلبيتها  حيث نكون مرسلات"...

"يخاطبنا الله بعلامات الأزمنة , لذلك نترصد احتياجات عالم يتطور, نداءات وضروريات الكنيسة الجامعة والمحلية, حتى نستطيع تلبيتها وفق موهبتنا الروحية"

 

في أثناء الحرب العالمية الثانية استقبلت الراهبات العديد من اللاجئين في مدرستهن التي بقيت ممارسة لنشاطاتها على الرغم من ذلك.

أخذت الراهبات بالاعتناء بكافة أنواع الجرحى في مستوصفهن الذي أنشئ في المدرسة.

أخذت الراهبات على عاتقهنّ زيارة البرص في قريتهم بالقرب من دمشق.

في عام 1934 افتتحت الراهبات مكان لهنّ في صيدنايا كمدرسة ومستوصف.

 

أغلقت المدرسة أبوابها خلال فترة الجلاء ولم تفتح قبل عام 1947 ومثلها كلّ النشاطات الأخرى : سكن الطالبات، اليتامى، المشاغل، حركات الشبيبة والتعليم المسيحي.

في أيلول من عام 1949 غيرت المدرسة اسمها من مدرسة راهبات الفرنسيسكانيات مرسلات مريم إلى مدرسة دار السلام  .

ومع مرور السنين تطورت الأعمال الاجتماعية التي كانت تمارسها الراهبات مع عدد من المتطوعات من تلامذتهنّ فكنّ يزرنّ في دمشق مخيمات الفلسطينيين، ممارسة التعليم المسيحي في ريف دمشق، ودروس تعليمية والخدمة في قرية البرص...

اشتركت الطالبات في الكثير من المعارض  منها مثلاً معرض المرأة العربية في عام 1960.

نظمت المدرسة رحلات ثقافية ودولية ونشاطات اجتماعية كخدمة البرص، اللاجئين والسجناء...

في أيلول من عام 1967 أممت الحكومة السورية المدارس الخاصة مما دفع الراهبات إلى تغيير نمط أفكارهنّ واستدعى تغير الروح والعلاقات وهذا ما سمح لهنّ برؤية جديدة على حقيقة البلاد وحاجات الشعب والتي لأجلها قد نذروا حياتهنّ.

في دمشق بقيت بعض الراهبات للحفاظ على العلاقة مع العائلات عبر دروس خصوصية في الدير أو في المنازل، التعليم المسيحي، الزيارات.

بقيت الأخت ميشلين كافرون تعمل مدة 27 عام  كمدرسة في مدرسة دار السلام ومن ثم كمشرفة على مادة اللغة الفرنسية.

وأخذت بضعة راهبات بالتوجه إلى خارج الدير للعمل في أحياء دمشق في أخويات صغيرة  للخدمة الاجتماعية مما سمح لهنّ بالشهادة بطريقة واضحة للعيان حيث العلاقة مع الجوار أكثر بساطة وعلى قدر من المساواة.

 

من هذه الأخويات :

بيت التجارة :

بهدف اللقاء مع الشباب الجامعيين، فإنّ الأخوات ماري تريز بسيليس، نيكول دوني وأمل السيوفي  قد تركنّ شهادة كبيرة وقوية وقد دخلنّ بعمق في الرعية الجديدة لكنيسة سيدة دمشق.

باب توما :

إجابة على دعوة كاريتاس للراهبات، وضعت مجموعة من الراهبات، الأخت جان مورو الأخت ماتيلدا والأخت ناريل، أنفسهنّ في خدمة الأطفال المعاقين عقلياً في بيت  باب توما .

وكان هناك طريق ثاني نقطة حليب للنساء الحوامل والأطفال الرضع مع متابعة طبية للأم والطفل، كذلك كان هناك  توزيع للحليب على العائلات بمساعدة من جمعية فرسان مالطا.

التعليم المسيحي في معرونة :

الأخت فاندا والأخت مريم وبمساعدة العديد من العلمانيين كانوا ذو شهادة قوية في قلب قرية معرونة.

ولتلبية احتياجات العائلات والشابات فتحت الراهبات سكن للطالبات الجامعيات في ديرهنّ في دار السلام  فاستقبلنّ الفتيات من كافة الفئات والجنسيات.

بدأت الأخت دنيز دوليل دروس البيانو. ودروس اللغة الفرنسية استمرت مع الأخت سيمون دوفال.

زيارات لقرية البرص :

تركت الأخت آن ايمانويل ومجموعة من الشباب بصمة قوية في قرية البرص من خلال عملها وزيارتها لهم.

إجابة لدعوة مطارنة دمشق من أجل إنشاء مركز لوسائل الإيضاح والطرق التربوية في التعليم المسيحي افتتحت الرهبنة مركز حنانيا بمساعدة العديد من الفعاليات الدينية والعلمانية، والمركز مازال يفتح أبوابه لاستقبال المربين وكافة النشاطات الأخرى حتى الآن مع تغير موقعه من كنيسة حنانيا في باب شرقي إلى دير الراهبات في دار السلام صالحية مؤمناً كل ما تحتاجه كلمة الله لتصل إلى البشر.

 

اليوم جماعة دمشق تقدم :

بيت للطالبات الجامعيات.

التعليم المسيحي باللغة الفرنسية للناطقين بها.

مركز حنانيا للتوثيق التربوي

استقبال مجموعات مربي التعليم المسيحي للتكوين الروحي والتربوي

مجموعات صلاة في العديد من الأمكنة والرعايا.

استقبال للمسافرين في بعض غرف الدير.

حضانة للأطفال السودانيين مما يسمح لأهلهم بالعمل لتأمين متطلبات الحياة.

استمرار الشهادة الحياتية للراهبات من خلال حياتهنّ واتصالاتهنّ بالمجتمع الدمشقي.

 

نحن اليوم في الدير 10 راهبات من جنسيات مختلفة ومن أعمار مختلفة ومعنا الأخت سيمون التي تبلغ من العمر 99 سنة ونصف السنة حيث واكبت تطورات حياتنا الرهبانية وحياة المدرسة  بين الأمس واليوم

 

 

 

     
 
إسم المستخدم: ...
كلمة المرور: ...
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
الزاوية الحرة
معرض الصور
لقاء مربي التعليم المسيحي في الحسكة
رسالة العراق
مسيرة الخلاص بين العهدين
اليوبيل الذهبي للأخت ايلين سيف
مسيرة حب
فريق تنشيط الدعوات في سوريا
نشاطات مع العراقيين في عمّان
رياضة روحية في البطار - سوريا -
رسالتنا في مدينة " الطبقة "
" بيتنا "
دير عشقوت
حلب - 13 حزيران 2008
زيارة المستشارات العامات للإقليم
الرياضة الروحية السنوية 2008
المجمع العام للرهبنة
شركاء الرهبنة
اليوبيل الذهبي للأخت عايدة جدعون
بيت الطالبات في بيروت
معسكر رسولي في سوهاج
مركز التكوين الدائم للكبار في المغرب
الأبوة- الأمومة والبنوة
مركز دار السلام
من تونس
رسالة الفريق الرسولي في سوريا
حفلة التخرج لطالبات ثانوية عامة في مدرسة جيرار
أنت أخي
في العمل الاجتماعي تحقق حلم الله
مركز الرعاية اللاحقة
اليوبيل المئوي لدير بيت لحم
سهرة صلاة بمناسبة العام الجديد
من الجزيرة الى عشقوت
لقاء الأحبّة
نذوري المؤبدة هي فعل شكري للرب
نذور في الرهبنة الثالثة الفرنسيسية
مبرة الأوقاف الإسلامية
مركز التوثيق التربوي حنانيا
يوم روحي لأولاد المناولة الاولى في عين الدلب - صيدا
موريتانيا- السنغال : أرض رسالة
خبرة غير منتظرة
النذور الدائمة للأخت أنطوانيت أوديشو
اليوبيل المئوي لدار السلام
قداس شكر للأخت انطوانيت أوديشو
النذور الدائمة للأخت غراسيا عبد المسيح
مكتبة الملفات