" تعال اتبعني" (تابع)      تعال اتبعني      رسالة الفريق الرسولي الفرنسيسكاني - لبنان      قداس عيد البشارة وافتتاح يوبيل مرسلات مريم في حلب      النذور الدائمة للأخت هبة سمير      رأيت الرب يسوع      لقاء الشبيبة في حلب -سوريا      نشاطات رسولية- عين الدلب ( جنوب لبنان )- صيف 2012      النذور الدائمة للأخت غراسيا عبد المسيح      هاأنذا      خبرتي الرسولية في الاقصر : من 10/12/2012 الى 14/3/2012      مركز السعادة      سلّمت ذاتي لك يا ربّي      مئة سنة من الصلاة والحضور والرسالة      النذور الدائمة للأخت أنطوانيت أوديشو      خبرة غير منتظرة      لقاء المهاجرين في لبنان      موريتانيا / السنغال : أرض رسالة      يوم روحي لأولاد المناولة الاولى في عين الدلب - صيدا (لبنان)      لقاء تكويني في حلب      عيد الميلاد ورأس السنة 2011 عين الدلب – صيدا – لبنان      مركز التوثيق التربوي حنانيا بين الأمس واليوم      محاضرة عن البيئة في دير الراهبات الفرنسيسكانيات في حلب      مبرة الأوقاف الإسلامية      نذور في الرهبنة الثالثة الفرنسيسية      نذوري المؤبدة، هي فعل شكري للرّب      ايمان ونور      انشطة الطالبات بدير الفرنسيسكان بحلب      مفتاح النجاح      لقاء الأحبّة      من الجزيرة الى عشقوت      لقاء حول الدعوات الكهنوتية ( في السواقي والاقصر)      الكنيسة في العالم المعاصر وتحديات القرن      لنعمل يدا بيد من أجل بناء طفل خلاّق ومبدع      سهرة صلاة      فى العمل الاجتماعي تحقق حلم الله      أنت أخي      حفلة التخرج لطالبات ثانوية عامة في مدرسة جيرار      100 سنة قرب مهد المسيح      الويل لي إن لم أبشّر      من تونس      مركز دار السلام      رعائية العائلة في أبرشية صيدا ودير القمر ( لبنان )      فارقتنا الى ديار الأب      في التضامن مع النساء الحبشيـّات، العاملات في خدمة المنازل      الأبوة – الأمومة والبنوة      في كازابلانكا ( الدار البيضاء – المغرب )، مدرسة تصغي للمرأة      معسكر رسولي في سوهاج لمسؤولات اغصان الكرمة في مدرسة جيرار- الإسكندرية      يوم بولسي      بيت الطالبات في بيروت      اليوبيل الذهبي للأخت عايدة جدعون      أسبوع الرسالة في الحدث (بيروت )      التنشئة الروحية للمناولة الأولى 2008      وعود " شركاء " الرهبنة      اللقاء المفاجئة      في خدمة مرضى السرطان والسيدا ( الإيدز )      إقبل يا ربّ هبة ذاتي      رئيسة عامة جديدة للرهبنة      المجمع العام للرهبنة      الرياضة الروحية السنوية للراهبات في لبنان      زيارة المستشارات العامات لإقليم الشرق الأوسط      حلب - 13 حزيران 2008      الأقصر مدينة التعايش      يوم المريض العالمي      تعالا ... وانظرا - رحلة قصيرة في الفلسفة واللاهوت      خبرتي مع جمعية كاريتاس – الحسكة ( سوريا )      بيتنا ( برج حمود - لبنان )      الأيام الاجتماعية في مدرسة جيرار      رسالتنا في مدينة " الطبقة "      رياضة روحية في البطار - سوريا      برفقة العراقيين في الأردن...      بيت الأطفال الفرنسيسكاني في بيت لحم      فريق تنشيط الدعوات في سوريا      لقاء مربي التعليم المسيحي في الحسكة      رسالة العراق      2 × 1 = 10      مسيرة الخلاص بين العهدين      حدث عالمى فى مصر      اليوبيل الفضي( 25 سنة) على تاسيس ايمان ونور في مصر      احتفال اليوبيل الذهبي للأخت ايلين سيف      مرسلات      مركز العائلة      
 
 
أخبارنا
انشطة الطالبات بدير الفرنسيسكان بحلب

يوم الجمعة الموافق 12/3/2010 قمنا برحلة ترفيهية لدمشق ....
افتتحنا رحلتنا العظيمة بتعطل الباص على طريق حلب – أدلب ، لكن بنات الفرنسيسكان لم تحبط معنوياتهن بل أخذن الموضوع بروح رياضية عااااالية ....!!
اكملنا مسيرتنا الى قلعة الأسود (دمشق) طبعا بعد تبديل الباص ...وأخيرا وصلنا الى وجهتنا الحمدلله وصلنا بالهوب هوب قطعة وحدة خخخخخ ..........
محطتنا الأولى كانت سوق الحميدية ... وخلال مسيرتنا توقفنا عند بكداش لتناول البوظة ..Yimmy    ..
المحطة الثانية قصر العظم ، الذي كان آية من الجمال ، تجولنا فيه قليلا ، ثم أكملنا مسيرتنا الى باب توما واخذنا هناك استراحة قصيرة في مدرسة المعوقين التابعة لجمعية المحبة ، الذين استضافونا بشكل رائع ...
استراحة الغذاء كانت في مطعم مدينة الأمل "The City of hope " واخيرا الى الارض السعيدة   Happy land 
 احيت فينا روح الطفولة ........
انتهت رحلتنا السعيدة بوصولنا بالسلامة الى دير الفرنسيسكان.
صبا
حفلة غنائية موسيقية من برنامج الفرنكوفونية
 يوم 26 / 3/2010 شاركت 10 طالبات من السكن الجامعي التابع لديرنا،مع الاخت سناء ورحمة ، ضمن إطار أسبوع  الفرنكوفونية بحلب، بحفلة غنائية موسيقية، احيتها عازفة البيانو السيدة مارينا بريماشينكو مع المغنية (ميزو- سوبرانو نونا) جافاكيدذ على مسرح يسيان.
دعوة من دار الرعاية اللاحقة اولاد السجناء لحضور حفلة عيد الام
في الساعة الثالثة من يوم السبت الموافق من شهر 27/3/2010 ذهبت مع الأخت سناء والأخت سهام وطالبات السكن الجامعي، إلى جمعية الرعاية اللاحقة لأولاد المساجين . وفي الطريق نزلنا قبل المكان بكثير لأننا لم نكن نعرف مكان الدار بالتحديد . وخذنا نسير على الأقدام ونحن نحمل الهدايا وكانت ثقيلة. كنت سعيدة جدا وأنا أحمل كيس ثقيل ملئ بالألعاب، وعندما تعبت من حمل الكيس وضعته على رأسي وأكملت السير حتى وصلنا الى دار الرعاية، الذين أعدّوا حفلا بمناسبة عيد الأم، فشاركنا بحضورنا في الحفل حتى النهاية؛ وكنت أسمع الأغاني الجميلة التي غناها أولاد الرعاية وأنا سعيدة جدا بحضوري معهم، ومع الكبار ومع طالبات السكن الجامعي، ولكنني كنت أشعر بآلآم الأطفال بالرغم من  أن الحفلة كانت جملية والهدايا رائعة،  الا أني كنت أشعر بأن الأولاد يتألمون من حرمانهم حنان الأم. فأطلب من الرب القدير أن يهب لهم المثابرة والتحدي في الحياة.
رحمة
راهبات الفرنسيسكان حلب
  
العلاقات المتبادلة
عرّفت السيدة ميلان العلاقات المتبادلة على أنها التعايش والتواصل بين بعضنا البعض من جهة، ومع العالم الخارجي من جهة أخرى.
ثم طلبت من الطالبات أن تكتب كل واحدة منهن على ورقة صغيرة تعريفها الخاص للعلاقات بكلمات قليلة وبسيطة.
خلاصة ما كُتب:
-    التعامل بصدق وكل أريحية
-    الإنسان بطبيعته اجتماعي ولا يستطيع العيش وحيدا واهم شئ في أي علاقة هو الاحترام
-    التعرف على مجتمعات وعادات مختلفة لاكتساب الخبرات
-    التواصل هو جسر بين فئات المجتمع كافة وعيش الطالبات في الدير صورة مصغرة للمجتمع
-    الحياة أخلاق
-   الاحترام والحب التبادل
-    الاحترام صدق النية
-    تبادل الاحترام اثناء التعامل مع بعضنا وبساطة الحياة وحب الآخرين
-    العلاقات الناجحة في المجتمع
-    الحذر من الناس ليس كل ما يلمع ذهبا
-    الصراحة مفتاح القلوب
-    الحياة تعامل وأخلاق
- التعايش هو التأقلم مع الناس في المجتمع للمعيشة الهادئة
-    البساطة في التعامل مع الآخرين ..الاحترام...حب الإخوة ..وعدم إهمال رأي الآخرين
-   ما هي أهمية الحياة ولماذا لا نفكر في الآخر؟
-    العيش بمحبة بالرغم من متطلبات الحياة
فكانت نتيجة ما كتب في الأوراق هي الاحترام، المحبة، الصدق والصراحة، الحذر، تقبل الآخر، التنازل، مراعاة ظروف كل شخص .... الخ. تقول السيدة ميلان: إن كل ما ذكرتموه وكتبتموه في الأوراق يدخل ضمن إطار ما يسمى "التعامل المثالي".
 ثم قسمت الطالبات إلى أربعة مجموعات ، كل مجموعة تناقش موضوع من هذه المواضيع فيما بينها ثم مع بقية المجموعات وهذه المجموعات هي:
مجموعة الحذر: ترى أن الحذر يكون بشكل عام من أي شخص يمر بحياتنا سواء كان رجلاً أو امرأة، إذ لا يتعلق الأمر بالجنس ويمكن للأذى أن يأتي من أي احد، ويكون الأذى اكبر وأكثر تأثيراً إذا صدر من شخص قريب إلى نفسنا أو قريب برابطة الدم. فيما قالت بعض الطالبات أن الرجل قادر على التمثيل والخداع أكثر من المرأة ويجب الحذر منه بشكل خاص.
مجموعة الاحترام: إن كل شخص باحترامه لنفسه وللآخرين يُظهر ما تلقاه في البيت من تربية. واتفقت بعض الطالبات بأن احترام المواعيد والقوانين ليس من الضروري أخذه حرفياً ولكن المهم أن يؤدي إلى الهدف المطلوب. وطرحن مشكلة إمكانية وجود شخص صعب ووقح ضمن حياة جماعية، فكيف يكون التعامل معه.
خلاصة مجموعة الاحترام :
1-    احترام حرية الآخر ضمن حدود لا تؤثر علينا
2-    صدق النية وبعض التسامح
3-    احترام شخصية الآخر وعدم محاولة تغييره أو تغيير في صفاته الشخصية بما يتناسب معنا.
4-    محاولة المحافظة على اللباقة في التكلم وعدم جرح الآخرين لأن كل شخص يفرض نوع معين من العلاقات.
5-    تجنب الكذب والمراءاة إلا إذا اضطررنا، ومحاولة تجنب الصراحة الجارحة.
6-    عدم الحكم على الآخرين من النظرة الأولى.         
مجموعة الصراحة والصدق: إن الصراحة والحذر يلتقيان مع بعضهما في بعض الأوقات، إذ من الممكن مصارحة شخص مثلاً بأنه أزعجنا بنقطة معينة وتحديد مكان الخطأ ولكن بحذر بعيداً عن التجريح. كما يمكن إعطاء بعض المعلومات عن أنفسنا ولكن ليس كل شيء، خصوصا إذا كنا نتكلم مع أشخاص لا نعرفهم جيداً. إجمالاً قرّبت معظم الطالبات الصراحة من المجاملة ، وذلك خوفاً من نتائج قد تكون سلبية بسبب ذكرها بصراحة.
مجموعة العلاقات: يجب أن نقبل ونحترم الآخرين كما هم، لأنه من الصعب تغيير الأشخاص، كما من الصعب لأحد أن يغير من صفاته الشخصية فكيف يمكنه أن يغير الآخر، إذ يمكن أن يعمل على تحسينها تدريجياً بمرور الوقت. كما أن العلاقات داخل العائلة أسهل ، لأن الفرد منذ ولادته يجد نفسه داخل جو العائلة ولسنوات طويلة من حياته مما يجعله يعتاد ويقبل كل فرد منها على طبيعته. ولكن العلاقات في المدرسة وفي الشارع والأماكن العامة تتطلب بذل جهد اكبر للاعتماد على الذات، واتخاذ الحذر، والتحفظ من بعض الأشخاص.
تقول السيدة ميلان: الحذر واجب في هذه الأيام، في مدينتنا (حلب)، إذ انه بدأ يظهر فيها تدهور أخلاقي، قد يكون بسبب ظاهرة العولمة، الجهل، غياب الخلفية الثقافية للأفراد، ووجود بعض المفاهيم القديمة غير الصحيحة. والعلم يمكن أن يساعد الإنسان في التمييز بين الأمور، لأنه يفتح الآفاق أمام عقل الإنسان.
سهام يعقوب
راهبات الفرنسيسكان حلب

Relationships

 

As we live in society, we find ourselves face to face with others. Who we have to deal with and share times with them, but that kind of dealing is ruled by very delicate social rules. That what Madam Milaine  came to talk about when she visited the Franciscan's girls. She divided us into four groups, and each group had to give their opinion on a particular idea in order to discover main basics that relationships should be based on. We talked about alertness and carefulness, honesty, respect and sorts of relationships

We figured out that we have to be careful dealing with people for the first time, because first impression isn't always true, and trusting people fast may cause us a big shock in future
Carefulness also means not to be very honest with all people, specially in superficial relationships , but that doesn't mean to lie to them, it's just protecting ourselves from giving too much information
The idea that all agreed on was respect which is an essential element of every single relationship starting with family, and without we loose control, and both sides of relationship get annoyed, sometimes even insulted and most of the time, it ends badly
Generally, we – as girls- should be careful from boys same as girls, even though some times in our lives, we are supposed to fear girls more

Finally, having relationships with others is the point of being human, and for us, as girls living here in Franciscan, it's like a small core of the outside world, where we can develop our social skills and learn how to live with different minds and types of people. And the sisters here are helping us to create a lovely sweet weather to live in
We would like to thank Madam Milaine to share her precious time with us, we also appreciate sister Sanaa for her efforts and for giving us such great chance

 
 

Nisreen Al-Rashed

Rama Rhija

Salam Taifour

Vesna Abed Al-Kareem

 

 

 

 

 
 
 

 

 

     
 
إسم المستخدم: ...
كلمة المرور: ...
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
الزاوية الحرة
معرض الصور
لقاء مربي التعليم المسيحي في الحسكة
رسالة العراق
مسيرة الخلاص بين العهدين
اليوبيل الذهبي للأخت ايلين سيف
مسيرة حب
فريق تنشيط الدعوات في سوريا
نشاطات مع العراقيين في عمّان
رياضة روحية في البطار - سوريا -
رسالتنا في مدينة " الطبقة "
" بيتنا "
دير عشقوت
حلب - 13 حزيران 2008
زيارة المستشارات العامات للإقليم
الرياضة الروحية السنوية 2008
المجمع العام للرهبنة
شركاء الرهبنة
اليوبيل الذهبي للأخت عايدة جدعون
بيت الطالبات في بيروت
معسكر رسولي في سوهاج
مركز التكوين الدائم للكبار في المغرب
الأبوة- الأمومة والبنوة
مركز دار السلام
من تونس
رسالة الفريق الرسولي في سوريا
حفلة التخرج لطالبات ثانوية عامة في مدرسة جيرار
أنت أخي
في العمل الاجتماعي تحقق حلم الله
مركز الرعاية اللاحقة
اليوبيل المئوي لدير بيت لحم
سهرة صلاة بمناسبة العام الجديد
من الجزيرة الى عشقوت
لقاء الأحبّة
نذوري المؤبدة هي فعل شكري للرب
نذور في الرهبنة الثالثة الفرنسيسية
مبرة الأوقاف الإسلامية
مركز التوثيق التربوي حنانيا
يوم روحي لأولاد المناولة الاولى في عين الدلب - صيدا
موريتانيا- السنغال : أرض رسالة
خبرة غير منتظرة
النذور الدائمة للأخت أنطوانيت أوديشو
اليوبيل المئوي لدار السلام
قداس شكر للأخت انطوانيت أوديشو
النذور الدائمة للأخت غراسيا عبد المسيح
مكتبة الملفات